• الصليب وحكاياته

العراق.. مخاوف محلية وإقليمية من استمرار تمسك الأكراد بالاستفتاء

Sep 11 2017 14:21:46

العراق مخاوف محلية وإقليمية من استمرار تمسك الأكراد بالاستفتاء
العراق.. مخاوف محلية وإقليمية من استمرار تمسك الأكراد بالاستفتاء

حذر رئيس إقليم كردستان العراق من أن الإقليم سيرسم حدود دولته المستقبلية، إذا لم تقبل بغداد بالاستفتاء المقرر على استقلال الإقليم في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وقال برزاني في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، اليوم الاثنين إنه "يرغب في التوصل لاتفاق مع حكومة بغداد، إذا ما اختار الأكراد التصويت بالانفصال عن العراق".

وحذر برزاني أيضا من أن الأكراد سيحاربون أي مجموعة، تحاول تغيير "الواقع" في كركوك بالقوة، وقال: "إذا سعت أي جماعة إلى تغيير الواقع في كركوك باستخدام القوة، عليهم أن يتوقعوا أن كل كردي سيكون جاهزا للقتال للحيلولة دون ذلك".

وأكد بارزاني، أن "هذه هي الخطوة الأولى، وهذه هي المرة الأولى في التاريخ التي يقرر فيها شعب كردستان مستقبلهم بحرية".

وأضاف: "بعد ذلك سنبدأ في محادثات مع بغداد، للتوصل إلى اتفاق بشأن الحدود والمياه والنفط"، وذلك قبل إصدار تحذير واضح إلى الحكومة المركزية، حيث قال: "سنتخذ تلك الخطوات، لكن إذا لم يقبلوا بها، سيكون لنا شأن آخر".

ورفض رئيس الإقليم تحذيرات أمريكية وبريطانية، من أن السعي إلى الاستقلال يمثل خطرا كبيرا، حيث لا يزال العراق يخوض حربا ضد تنظيم الدولة.

وأضاف: "متى تمتعنا بأمن واستقرار في هذه المنطقة كي نخشى من فقدانه؟ ومتى كان العراق موحدا كي نخشى من تفتيت وحدته؟ هؤلاء الذين يزعمون ذلك يبحثون فقط عن مبررات لوقفنا عن مطلبنا".

ورفض برزاني الانتقادات لقرار إجراء الاستفتاء في كركوك، وقال: "نحن لا نقول إن كركوك تنتمي للأكراد فقط.، كركوك يجب أن تكون رمزا للتعايش بين كل الأعراق، إذا ما صوت شعب كركوك بـ لا في هذا الاستفتاء، سنحترم إرادتهم، لكننا لا نقبل أن يمنعا أي أحد من إجراء الاستفتاء في كركوك"، على حد تعبيره.

ومن المقرر إجراء التصويت في 25 من أيلول (سبتمبر) الجاري، في المحافظات الثلاثة التي تشكل الإقليم وهي دهوك وأربيل والسليمانية، وكذلك في "مناطق كردستان الواقعة خارج إدارة الإقليم"، بما في ذلك كركوك، مخمور، خانقين، وسنجار.

وترفض الحكومة الاتحادية في بغداد الاستفتاء المقرر رفضا قاطعا، باعتباره غير دستوري.

وأكد المتحدث باسم رئاسة الوزراء في العراق أن "كركوك تابعة للحكومة الاتحادية ولا يمكن لكردستان

ضمها".

وذكرت صحيفة "الصباح" العراقية المقربة من الدوائر الحكومية في بغداد، أنه بينما أعلنت دوائر القرار في أربيل عزمها إجراء الاستفتاء في موعده المقرر يوم 25 أيلول (سبتمبر) الجاري، كشفت قيادات كردية عن إمكانية تأجيل الاستفتاء ردا على طلب الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط بهذا الشأن، لكنها اشترطت "ضمانات دولية".

وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط قد أدى مطلع الأسبوع الجاري زيارة لدولة العراق التقى خلالها بكل من رئيس الحكومة حيدر العبادي في بغداد ورئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني في اربيل.

وأوضح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن الأمين العام ناقش مع المسؤولين العراقيين أبعاد الاستفتاء المزمع عقده في إقليم كردستان وتداعياته المُحتملة، سواء على المستوى الوطني في العراق أو على مستوى الإقليم العربي ككل، وذلك في ضوء ما يرتبط بعقده من تعقيدات وما يثيره من تخوفات حول إمكانية تمهيده لانفصال الإقليم من طرف واحد عن الدولة العراقية والتي تمثل محوراً مهما من محاور الأمن القومي العربي، ومع الأخذ في الاعتبار التحديات الكبيرة التي يواجهها العراق خلال المرحلة الحالية وعلى رأسها خطر الإرهاب الذي يجسده تنظيم الدولة، إضافة إلى التدخلات الخارجية في الشأن الداخلي العراقي.

وأشار المتحدث إلى أن الامين العام لمس خلال اللقاءات التي اجراها اتساع هوة الثقة في العلاقة بين الإقليم والحكومة المركزية، وعبر عن قلقه للجانبين حيال هذا الوضع بالرغم من العلاقات الشخصية الايجابية التي تربط بين القيادات من الجانبين، والتعاون المشترك الذي أفضى الى تحقيق الانتصارات الكبيرة على الاٍرهاب.

ودعا أبو الغيط الى احتواء الخلافات القائمة عبر الحوار واستنادا لما ينص عليه الدستور العراقي فيما يتعلق بالعلاقة بين الحكومة الاتحادية والإقليم، ودعا الطرفين الي مراجعة شاملة لكافة الموضوعات الخلافية وصولا الى ارضية مشتركة وتفاهمات مضمونة تحفظ للعراق وحدته، وبالتالي استقراره وسلامته الإقليمية.

وفي بغداد أكد القيادي في التحالف الوطني علي العلاق، اليوم الإثنين، أن الأحزاب الكردية التي تُصر على إجراء الإستفتاء نهاية الشهر الحالي في إقليم كردستان، ستتحمل مسؤولية تاريخية بأي ضرر مستقبلي يقع على الشعب الكردي.

وأعرب العلاق في تصريح نقلتها "وكالة انباء الاعلام العراقي"، عن أمله في أن تؤدي الجهود الحكومية ومساعيها لإيقاف استفتاء كردستان لتأثيره السلبي على الوحدة العراقية، اضافة إلى الجهود الاقليمية والدولية إلى نتيجة مقنعة للجميع وإيقافه والعودة إلى الحوار لحل المشاكل العالقة".

وأكد أن "الحوار يعد الاساس في حفظ استحقاقات جميع مكونات الشعب العراقي سواء في كردستان او في المحافظات العراقية الأخرى".

وأضاف القيادي في التحالف، أن "إصرار بعض الأحزاب الكردستانية على إجراء هذا الاستفتاء سيكون له تداعيات سلبية"، على حد تعبيره.

وكانت تركيا وإيران قد رفضتا بشكل قاطع خطوة الاستفتاء الكردية في العراق.

ويشكل كرد العراق 15% من مجموع الكرد في العالم. وعددهم 3,916,000 نسمة (حوالي 12% من مجموع سكان العراق).

ولقد دُمِجوا مع تكوين دولة العراق في سنة 1923 بموجب اتفاقية سايكس بيكو، ويستوطن الأكراد في العراق الحدود الشمالية والشمالية الشرقية للجمهورية، ويشكلون حوالي 17% من سكان العراق.

ويشكل الأكراد الأغلبية السكانية في محافظات دهوك وأربيل والسليمانية مع نسبة ثلث محافظة كركوك وكذلك لهم تواجد في محافظتي نينوى وديالى بنسبة 10% لكلتيهما.

وتعتبر مسألة أكراد العراق الأكثر جدلاً والأكثر تعقيداً في القضية الكردية لكونها نشأت مع بدايات إقامة المملكة العراقية عقب الحرب العالمية الأولى، وكان الطابع المسلح متغلبا على الصراع منذ بداياته ولكون العراق دولة ذات خليط عرقي وديني.

يذكر أن "كردستان العراق أو إقليم كردستان العراق"، هو إقليم عراقي يقع شمال البلاد، وعاصمته هي محافظة أربيل.

يعود إنشاء إقليم كردستان العراق إلى معاهدة الحكم الذاتي في آذار (مارس) 1970 عند الاتفاق بين المعارضة الكردية والحكومة العراقية بعد سنوات من القتال العنيف.

ويتمتع إقليم كردستان العراق بحكم ديمقراطي برلماني مع حكم برلمان إقليمي يتكون من 111 مقعدًا. والرئيس الحالي هو مسعود البرزاني، والذي انتخب في بداية عام 2005 وأعيد انتخابه في عام 2009.

ويعيش القسم الأكبر من الأكراد في أربعة بلدان هي تركيا والعراق وإيران وسوريا. وهم كانوا يأملون منذ فترة طويلة بإقامة دولة لهم، لكن هذا الحلم تحطم في نهاية الحرب العالمية الأولى.

التعليقات مغلقة على هذه المقالة
جديد المقالات المزيد
صفحة من تاريخ العلوم: أول كتاب في المدفعية

صفحة من تاريخ العلوم: أول كتاب في المدفعية

إن ظهور سلاح المدفعية واستخدامات البارود قد ترافق في أوروبا مع بداية...

حركة الشيخ رابح بن فضل الله ضد الاستعمار الفرنسي في تشاد

حركة الشيخ رابح بن فضل الله ضد الاستعمار الفرنسي في تشاد

  فرج كُندي مقدمة  تعتبر حركة المجاهد الكبير رابح من فضل...

لنتذكّر في ذكرى الهجرة

لنتذكّر في ذكرى الهجرة

لقد كان نجاح الإسلام في تأسيس وطن له وسط صحراء تموج بالكفر، أعظم كسْب...

جديد الأخبار المزيد
مجلس الأمن يعقد أول جلسة علنية حول ميانمار الخميس

مجلس الأمن يعقد أول جلسة علنية حول ميانمار الخميس

يعقد مجلس الأمن الدولي بعد غد الخميس، أول جلسة مفتوحة حول الانتهاكات...

مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين إثر عملية إطلاق نار شمال القدس

مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين إثر عملية إطلاق نار شمال القدس

أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة رابع إثر...

مناورات عسكرية مشتركة بين تركيا والعراق عقب استفتاء كردستان

مناورات عسكرية مشتركة بين تركيا والعراق عقب استفتاء كردستان

قالت رئاسة الأركان العامة التركية إن المرحلة الثالثة من المناورات...

  • أيام في سيلان والمالديف