• الصليب وحكاياته

كتاب الفلاحة لابن العوام الأندلسي

Aug 31 2016 14:19:44

كتاب الفلاحة لابن العوام الأندلسي
كتاب الفلاحة لابن العوام الأندلسي

التعريف بالمؤلف

يعد ابن العوام من أشهر الأندلسيين الذين خلفوا مؤلفات علمية، و أحد الذين ذاعت شهرتهم بفضل مؤلفاتهم في المجال الفلاحي, مع التأكيد على أن مؤلفه يتميز عن باقي كتب الفلاحة بمميزات موضوعية ومنهجية جمة، إذا من هو ابن العوام الاشبيلي؟


هو أبو زكرياء يحيى بن محمد بن أحمد ابن العوام الاشبيلي وانتماؤه لهذه المدينة مؤكد لكثرة إشارته لها في متن كتابه ولإشاراته الكثيرة لأحد ضواحيها المسمى بالشرف.  للأسف لا نستطيع تحديد سنة ميلاده و لا تاريخ وفاته بالضبط، ذلك أن تاريخ الوفاة الذي يورده الزركلي وهو سنة 580 هـ، يفتقد إلى المصداقية لكونه لا يستند على أية مصادر تاريخية. لكننا يمكن أن نستنتج أن الكاتب من أهل القرن السادس الهجري لكونه يعتمد على مؤلفين أندلسيين من أهل القرن الخامس الهجري كابن البصال الطليطلي وابن الحجاج الإشبيلي بالإضافة إلى الطغنري الذي يصفه بالحاج الغرناطي.

 

وينقل لنا محقق الكتاب و مترجمه للإسبانية الراهب “خوسيب أنطونيو بانكيري” Josef Antonio Banqueri رأي راهب ماروني هو ميخائيل قصيري الذي يرى أن الأسلوب واللغة المستخدمة من طرف ابن العوام تنتمي إلى القرن السادس الهجري.

 

هذا الرأي الأخير ربما يكون أقرب إلى الواقع خصوصا أن القرن السابع الهجري تميز بتصاعد الهجوم القشتالي بعد هزيمة العقاب وهو الهجوم الذي سيطيح باشبيلية سنة 646هـ.

 

الكتاب يعطينا فكرة عن الثقافة الموسوعية لابن العوام، فهو ينتقل من مصدر إلى آخر ومن حضارة إلى أخرى، وقد اعتمد في تأليفه على العديد من المؤلفات الأندلسية والمشرقية بالإضافة إلى المصادر الإغريقية و اللاتينية التي ربما اطلع عليها بلغتها الأصلية، مما يشهد له بسعة المعرفة و التبحر في علوم العرب و الأعاجم.

- مضمون الكتاب

يبدأ كتاب الفلاحة بمقدمة يبرز من خلالها مؤلفه أهمية النشاط الفلاحي وفضله، عبر إيراد مجموعة من الأحاديث النبوية الشريفة، ثم يتبعها بمجموعة من الأقوال و الحكم التي يعزز بها وجهة نظره قبل أن يتوقف عند مصادر كتابه و منهجية التأليف.

 

يقول ابن العوام: ” وقسمت هذا التأليف عل سفرين ضمنت الأول منهما معرفة اختيار الأرضين و الزبول و المياه و صفة العمل في الغراسة و التركيب و ما يتصل بذلك مما هو في معناه و لاحق به، و ضمنت السفر الثاني الزراعة و ما إليها و فلاحة الحيوان ″.


وقد قسم المؤلف بعد ذلك كل واحد من السفرين إلى أبواب بلغ عددها بالنسبة للسفر الأول 16 باباً، و بالنسبة للسفر الثاني 19 باباً، وكما نفهم من الاقتباس الذي  أوردناه، فان القسم الأول [ السفر الأول ] من الكتاب مخصص للحديث عن أنواع التربة وأنواع السماد بالإضافة إلى طرق تسميد الأرض و العوامل المؤثرة في الزراعة بشكل عام و بالأشجار بشكل خاص، أما القسم الثاني [ السفر الثاني ] فيتمحور بشكل أساسي حول المزروعات الفصلية و النباتات التزيينية بالإضافة إلى التطرق إلى أساليب تربية الماشية و العناية بها .


إن المنهجية المتبعة من طرف ابن العوام تكاد تكون نفس المنهجية المتبعة في الموسوعات العلمية، وهذه الفرضية تستند إلى مجموعة من العناصر تميز كتاب الفلاحة:


1 – كثرة المفاهيم والمصطلحات التي توقف عندها، و التي حاول أن يقدم لها تعاريف متكاملة عبر سرده لكل ما يتعلق بها، بإيراده لأقوال القدماء حولها سواء كانوا مشارقة أو مغاربة، إغريقاً أولاتينيين،  وكل هذا بأمانة علمية عز نظيرها. وفي هذا يقول: “وسقت نص أقوالهم على حسب ما وضعوها في كتبهم ولم أتكلف إصلاح ألفاظهم”.


2- كثرة المصادر التي اعتمد عليها والتي فاقت المائة.


3 – معالجته للمواضيع الفلاحية بأسلوب علمي رصين بعيد عن الإطناب و المحسنات اللفظية، بالإضافة إلى تطرقه لموضوع التربة و أنواعها وطرق تكونها و تطورها بطريقة أشبه ما تكون بالتفسيرات الجيولوجية.


4 – كثرة و تنوع المواضيع الفلاحية من غراسة و فلاحة وتربية للماشية حيث تبلغ عدة مئات.


5 – خالف ابن العوام من سبقه ممن ألفوا في موضوع الفلاحة، حيث لم يربطها بميدان الطب و التداوي بالأعشاب بل جعل من كتابه موجها:ً ” لمن يريد أن يتخذ هذا الفن صنعة، يصل بها بحول الله إلى معاشه و يستعين بها على قوته وقوت عياله ” ويضيف: “هذا واستوفيت القول فيه بحسب الغرض المقصود و كيفيتك الاستمداد بآراء أهل الغباوة من أهل البراري الذين لا علم عندهم “. إذاً فغرض ابن العوام من هذا الكتاب جمع ما توفر لديه من معلومات حول الفلاحة سواء من المصادر التي اطلع عليها أو من خلال تجاربه، بهدف وضع هذه المعرفة موضع التطبيق وليس إبقائها ضمن الإطار النظري.

 

ونتوقف هنا لنشرح طريقة تقديم التعاريف و الخلاصات في هذه  الموسوعة الفلاحية. يقول ابن العوام: “ونقلت أيضا أقوال غير المسلمين في هذه الجملة و لم أسمهم وكنيت عنهم بأن قال كذا وقال غيره كذا طلبا للاختصار ولم اثبت شيئا فيه إلا ما جربته مراراً فصح “.  من خلال هذه العبارات يمكن أن نستخلص منهجية الكاتب في تناول كل موضوع على حدة، فهو يتناول الموضوع عبر إيراد أقوال أحد المؤلفين [ غالبا ما يكون ابن حجاج الإشبيلي ]، ثم تبدأ المناقشة عبر طرح آراء باقي المؤلفين وهكذا يتم تناول الموضوع عبر طرح العديد من الأفكار و التجارب و بالتالي يتم الإحاطة بكافة جوانبه لذلك تجده يكثر من الإحالات. ومع ذلك  فهو لا يكتفي بطرح أفكار سابقيه بل كثيرا ما يحيل إلى تجاربه الشخصية و مشاهداته كقوله: ” فما رأيت قط ” أو قوله “زرعت حبة الصحاح في الشرف”.

من خلال كل ما سبق يمكننا أن نستخلص أن كتاب الفلاحة لابن العوام الإشبيلي يعد من أبرز كتب الفلاحة الأندلسية إن لم يكن أبرزها على الإطلاق.

- طبعة الكتاب

توجد نسخة وحيدة مطبوعة من هذا الكتاب بالمكتبة الوطنية بمدريد يعود تاريخها إلى سنة 1802، وهي من ترجمة وتحقيق الراهب الإسباني خوسي أنطونيو بانكيري، وقد صدرت في نفس تلك السنة بمدريد، عن الأكاديمية الملكية الإسبانية للتاريخ، وتتضمن النسخة المترجمة كذلك النص العربي كاملاً.

التعليقات مغلقة على هذه المقالة
جديد المقالات المزيد
صفحة من تاريخ العلوم: أول كتاب في المدفعية

صفحة من تاريخ العلوم: أول كتاب في المدفعية

إن ظهور سلاح المدفعية واستخدامات البارود قد ترافق في أوروبا مع بداية...

حركة الشيخ رابح بن فضل الله ضد الاستعمار الفرنسي في تشاد

حركة الشيخ رابح بن فضل الله ضد الاستعمار الفرنسي في تشاد

  فرج كُندي مقدمة  تعتبر حركة المجاهد الكبير رابح من فضل...

لنتذكّر في ذكرى الهجرة

لنتذكّر في ذكرى الهجرة

لقد كان نجاح الإسلام في تأسيس وطن له وسط صحراء تموج بالكفر، أعظم كسْب...

جديد الأخبار المزيد
مجلس الأمن يعقد أول جلسة علنية حول ميانمار الخميس

مجلس الأمن يعقد أول جلسة علنية حول ميانمار الخميس

يعقد مجلس الأمن الدولي بعد غد الخميس، أول جلسة مفتوحة حول الانتهاكات...

مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين إثر عملية إطلاق نار شمال القدس

مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين إثر عملية إطلاق نار شمال القدس

أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة رابع إثر...

مناورات عسكرية مشتركة بين تركيا والعراق عقب استفتاء كردستان

مناورات عسكرية مشتركة بين تركيا والعراق عقب استفتاء كردستان

قالت رئاسة الأركان العامة التركية إن المرحلة الثالثة من المناورات...

  • أيام في سيلان والمالديف