• الصليب وحكاياته

مع احتدام المعركة

Dec 07 2011 09:37:56

الكاتب : محمد يوسف عدس

محمد عدس

عجبت لخبر منشور يوم السبت ٣ ديسمبر ٢٠١١ يقول: "السفارة الأمريكية تدعو أصدقاءها بالقاهرة لاجتماع عاجل لبحث تداعيات فوز الإسلاميين" .. والمقصود طبعًا هو فوز التيار السياسي الإسلامي في انتخابات المرحلة الأولى.. ولا أحد يستنكر اهتمام السفارة الأمريكية أو أي سفارة أجنبية أخرى أن تهتم بذلك الحدث خطير الشأن الذى يجرى فى مصر.. ولا أحد يستنكر اهتمامها بتحليل نتائج الانتخابات ومناقشتها بين أعضاء هذه السفارات.. فمن حقها أن تفعل ذلك.. ومن حقها أن ترسل بتقاريرها كما تشاء إلى حكوماتها ، وأعلم أنها إن لم تفعل تكون مقصّرة في أداء واجبها الوظيفي كعين لدولتها على العالم الخارجي.. فما الغرابة إذن في هذا الخبر..؟!

أكبر الغرائب في هذا الخبر ثلاثة:

أولها أن السفارة الأمريكية تستدعى (أصدقاءها في مصر) لبحث الأمر معهم.. بمعنى أن هناك سفارة أجنبية تناقش أمرًا مصريًا خالصًا يخص مصر والمصريين وحدهم مع طائفة من المصريين تعتبرهم السفارة أصدقاء لها.. ويمكنك أن تضع خطوطا حمراء تحت كلمة أصدقاء.. لأنني أعلم أن أمريكا ليس لها في شعوب العالم أصدقاء.. وإنما لها عملاء وأتباع يعملون بصفة أساسية لخدمة المصالح والأهواء الأمريكية.. ولو كانت ضد مصالح أوطانهم.. كما أعلم أن عبارة "تناقش" لا تمثل المعنى الحقيقي للكلمة.. فالمقصود هو توصيل رأى أمريكا وإملاءاتها واستمرار دعمها وتشجيعها.. بل وتمويلها لأى نشاط سياسي يقوم به أصدقاؤها ضد أي توجّه أو نجاح يحققه التيار الإسلامي.. خصوصًا في مجال التطور الديمقراطي الذى يوشك أن يتبلور في مصر بتقدم الإسلاميين.. حيث تعتبر ذلك خطرًا عليها وعلى حليفتها الاستراتيجية إسرائيل..

ثانيها: أن السفارة تدعو إلى اجتماع "عاجل" كأن الأمر لا يحتمل التأجيل.. وهذه العجلة تعزز الفكرة أن أمريكا تريد أن تتدخل في سير الانتخابات بحيث لا تستمر في نفس الاتجاه الذى كشف عن اختيارات الأغلبية المصرية.. التي تفضّل وتستأمن التيار الإسلامي على مستقبل الإدارة السياسية والاقتصادية في مصر .. ولا نستبعد أن يشمل التشاور مع أصدقائها -الذين لم يحققوا نجاحًا في الجولة الأولى ولا يُنتظر أن ينتصروا في الجولات الباقية- على تكتيكات إعلامية لمزيد من أساليب الحرب الدعائية لتشويه التيار المتقدّم في الانتخابات.. أو التدخل لدى السلطات المعنية في مصر.. وأقصد بصفة محددة "المجلس العسكري" للعمل على وقف العملية الانتخابية أو محاولة تزويرها كما فعل بوش الصغير من قبل في الجولتين الثانية والثالثة في انتخابات سنة ٢٠٠٥ عندما حقق الإخوان المسلمون نجاحا غير متوقع في الجولة الأولى.. فاتصل بوش بعميلة مبارك وسمح له بتزوير الانتخابات كما يحلو له.. وليتضح للجميع أن أمريكا ليست معنية إلا بديمقراطية تأتى لها بعملاء ينفذون لها مصالحها ورغباتها.. ولا تعبأ على الإطلاق بالديمقراطية ولا بالحرية لشعوب الأرض.. إلا أن تكون ديمقراطية على هواها ومقاسها الخاص.. وأفضل من يحقق لها هذا الهدف هم عملاؤها في كل مكان وما أكثرهم.. !

ثالثها: السّم الزعاف لأمريكا وإسرائيل ولعملائها هم الإسلاميون.. وهؤلاء جميعا حتى بدون اجتماعات أو تشاور لا يدخرون وسعا في حربهم للإسلام والإسلاميين تحت عناوين مختلفة.. ولا يتورعون عن استخدام أحقر الوسائل في هذه الحرب.. على سبيل المثال ساويرس وكتلته دائبون على تحريض أمريكا والغرب للتدخل بقوة لوقف زحف الاسلاميين على الحكم.. ويخوّفونهم من عاقبة التراخي في هذا المسعى.. واضح أن هذا استقواء غير مشروع بقوى أجنبية ضد وطنه، وضد فريق من أبناء هذا الوطن.. كل جريمتهم أنهم حققوا نتائج أفضل فى الانتخابات من حزبه وكتلته.. وبرغم أن هذا الاستقواء بالأجنبي جريمة قانونية ووطنية وأخلاقية إلا أن أحدًا لا يحاسب على هذا المروق الخائن..

المعركة إذن محتدمة وهى الآن أكثر احتدامًا في وسائل الإعلام ضد حزب الحرية والعدالة بصفة خاصة، والتيارات الإسلامية الأخرى بصفة عامة.. عبر سيل من الاتهامات والأكاذيب والافتراءات التي لا أساس لها في وسائل الإعلام الرسمية والخاصة ضد التيارات الإسلامية ورموزها.. مستغلين حسن النوايا أحيانا والسذاجة السياسية والاجتماعية التي يتمتع بها فريق من الإسلاميين حديثي عهد بالعمل السياسي.. فهل انتبهنا جميعاً

التعليقات مغلقة على هذه المقالة
جديد المقالات المزيد
نكران الجميل ( بين الفأس والشجرة )

نكران الجميل ( بين الفأس والشجرة )

كانت الفأس قطعة من حديد *  * *وحدها لا تطيق حزاً وقطعـــاً فرأت دوحة:...

علمية الكتابة التاريخية وإشكالية الموضوعية

علمية الكتابة التاريخية وإشكالية الموضوعية

د. عبد اللطيف الركيك تقديم: يهتم التاريخ بدراسة الماضي البشري بأبعاده...

المذابـح الصهيونيــة بين عامـي 1947 و1996

المذابـح الصهيونيــة بين عامـي 1947 و1996

مذبحة قريتيبلد الشيخ 31 ديسمبر عام 1947 انفجرت قنبلة خارج بناء شركة...

جديد الأخبار المزيد
إسرائيل تعتقل 4 من حراس الأقصى من منازلهم بالقدس‎

إسرائيل تعتقل 4 من حراس "الأقصى" من منازلهم بالقدس‎

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، مساء الإثنين، 4 فلسطينيين، من حراس المسجد...

تزايد جرائم خطف واغتصاب الأطفال في عهد الانقلاب بمصر

تزايد جرائم خطف واغتصاب الأطفال في عهد الانقلاب بمصر

تشهد مصر في الفترة الأخيرة انتشارا ملحوظا لجرائم اعتداء على الأطفال،...

حاخام لكل كتيبة إسرائيلية لماذا وما هي أدوارهم؟

حاخام لكل كتيبة إسرائيلية.. لماذا وما هي أدوارهم؟

سلطت وسائل إعلام إسرائيلية الأضواء على مظاهر تعاظم نفوذ الحاخامات...

  • أيام في سيلان والمالديف